المصرى المعتدى عليه بإيطاليا: السلطات طلبت رحيلى من مقاطعة أسرة ريجينى

وأوضح العامل المصرى فى اتصال هاتفى من إيطاليا بـ"اليوم السابع"، أن الأجهزة الأمنية بإيطاليا استدعته ونصحته بضرورة الرحيل من منزله الذى قضى فيه أكثر من 20 عاما، بسبب إلغاء إقامته فى المقاطعة التابع لها مسكنه، وأبلغته بأن أسرة الباحث ريجينى، الذى لقى مصرعه بالقاهرة فى ظروف غامضة، تقيم فى نفس المقاطعة وعليه المغادرة إلى مقاطعة أخرى.

 

ولفت العامل المصرى إلى أن السلطات الإيطالية قالت له: "نحن معك، ولكن سفير بلدك أخذ كل الأوراق المتعلقة بالقضية ولم يتواصل معنا مرة أخرى رغم محاولة الاتصال بالقنصلية المصرية أكثر من مرة".

 

وكان محمد سعد نظير عبد المطلب، تعرض لحادث مؤسف أثناء عودته من عمله، حيث اعتدى عليه 3 إيطاليين بأسلحة بيضاء، لكونه عربيا مصريا مسلما، ما أسفر عن إصابته بجروح خطيرة فى الوجه، وفقدان عينه.

 

وقال محمد من داخل المستشفى آنذاك لـ"اليوم السابع": "تعرضت لحادث بشع منذ شهر على يد 3 شباب إيطاليين كانوا يستقلون دراجة بخارية، واعتدوا عليا بأسلحة بيضاء، وسبونى والإسلام والمصريين، وذلك بسبب العنصرية والتمييز ضد العرب والمسلمين، وخاصة المصريين فى إيطاليا".

 

واستطرد وقتها: "دخلت فى غيبوبة لمدة 20 يوما، وهذه الموجة من العنف ازدادت حدة فى هذه الأيام بسبب العمليات الإرهابية التى تعرضت لها معظم الدول والعواصم الأوروبية ولم ينجدنى من يد هؤلاء الشباب سوى سيدة رومانية اتصلت بالإسعاف وهى الشاهد الوحيد على الحادث، واستعانت بها الشرطة الإيطالية لتحديد هوية هؤلاء الشباب، حيث وصفتهم بأنهم من حالقى الرأس واعتدوا على بشكل همجى وسبونى بأبشع الألفاظ".



محافظ الشرقية: مجلس الوزراء وافق على إنشاء 241 مدرسة خلال 2017

قال اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية، إن المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء وافق على زيادة عدد إنشاء المدارس الجديدة بالمحافظة، والمدرجة فى الخطة السنوية للعام المالى 2016/2017  لتصبح 241 مدرسة بدلاً من 98 مدرسة.

 

وأضاف محافظ الشرقية، لـ"اليوم السابع"، أن ذلك سيساهم بشكل كبير  فى القضاء على نظام الفترتين والعمل على تقليل الكثافة الطلابية داخل الفصول المدرسية و تقديم تعليم جيد ينعكس على مستقبل الطلاب .

 

وعقد المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، أمس الأربعاء، اجتماعاً وزارياً بحضور اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية، لمناقشة المشروعات التنموية و الخدمية الجارى تنفيذها على أرض المحافظة، لمعرفة نسب التنفيذ للوقوف على أسباب تعثر بعض المشروعات فى كافة القطاعات لتوفير التمويل اللازم لها للانتهاء من تنفيذها على وجه السرعة، بما يعود بالنفع على أبناء المحافظة، والتى تم الموافقة فيه على  توفير التمويل اللازم لاستكمال كافة المشروعات الجارى تنفيذها فى قطاع الصحة بالمحافظة، والمتوقف منها على وجه السرعة للارتقاء بالمنظومة الصحية داخل المحافظة.