الرابحون والخاسرون فى الأسابيع الماضية.. كتاب عمرو موسى ينقلب عليه.
سكس العرب , عرب نار , سكس امهات
 
الدنيا حظوظ ولا شىء مضمون بها، فحبيب اليوم قد يكون عدو الغد، والعكس صحيح، وهذا ما انطبق بقوة على عدد كبير من مشاهير المجتمع، كان شهر سبتمبر بمثابة الزلزال الذى عصف بحياتهم، فمنهم من تحولت حياته إلى الأسوأ ومنهم من كانوا محظوظين جدًا لدرجة أن هذا الشهر فاق توقعاتهم فأصبح شهرا ولا فى الأحلام لهم، ومن أبرز من كان لشهر سبتمبر كلمته فى حياتهم النجوم التاليين.

تسبب أحدث كتاب للأمين العام لجامعة الدول العربية الأسبق، عمرو موسى، "كتابيه" فى هجوم بعض رجال الفكر والسياسة عليه، وذلك لتناول بعض المعلومات التى وصفتها الأغلبية بالمغلوطة والكاذبة عن الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر، وهو ما جعل الهجوم عليه كبيرًا من قبل محبى الرئيس الراحل، لينقلب الكتاب الذى أعاد صاحبه إلى الساحة الإعلامية والأضواء من جديد عليه، فبعد أن كانت تلك المذكرات سببا فى ظهور عمرو موسى من جديد وجنيه أموالا كثيرة لارتفاع قيمتها لـ 500 جنيه للنسخة الواحدة كما يردد البعض، إلا أنه تسبب فى الهجوم عليه بشكل كبير وذهابه من تفكير المصريين دون عودة.

ومن أكثر المشاهير الذين تأثروا بشكل سلبى فى شهر سبتمبر أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الدكتور سعد الدين الهلالى، وذلك بعد تصريحه بأن فرعون سيدنا موسى ليس مصرى الأصل بل من خرسان، والمراجع ترجح أن اسمه وليد ابن ريان، ليكون ذلك الحديث مصدر هجوم عليه من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعى، الذين سخروا منه وقالوا "لا دا اسمه هيثم ومن شبرا ".

التعليقات


إضافة تعليق